أعلن موقع الرئاسة التونسية عن نقل الرئيس الباجي قايد ‎السبسي إلى المستشفى العسكري بعد إصابته بوعكة صحية حادة، ويتوقع أن يكون توفي، إلا أن الرئاسة التونسية لم تعلن ذلك رسميا حتى الآن.

وفي السياق ذاته، هز انفجاران كبيران، اليوم الخميس، العاصمة التونسية، الأول نفذه انتحاري في شارع شارل ديجول، فيما وقع الثاني قرب مقر الوحدة المختصة في مكافحة الإرهاب.
واستهدف الانتحاري الأول سيارة للشرطة في وسط العاصمة، ما أدى إلى مقتل شرطي. وتزامن ذلك مع تفجير ثان وقع بالقرب من مقر الوحدة المختصة في مكافحة الإرهاب.

وقالت وزارة الداخلية التونسية: إن التفجيرين أسفرا عن مقتل شرطي وإصابة 12 شخصا (9 أمنيين و3 مدنيين).

وذكر شهود عيان أن التفجير الانتحاري الأول وقع في تقاطع شارع فرنسا وطريق شارل ديغول وسط العاصمة تونس، على بعد نحو 150 مترا من السفارة الفرنسية.

كان هجوم مسلح قد استهدف، في وقت سابق اليوم، محطة الإرسال التلفزيوني، بجبل عرباطة في ولاية قفصة، جنوبي تونس، نفذته مجموعة مسلحة دون تسجيل أية أضرار بشرية أو مادية.

Facebook Comments