تصدَّر هاشتاج #سيناء_خط_أحمر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، بعد عمليات القتل الممنهج من الجنود والأهالي في سيناء، تمامًا كما حدث ليلة عيد الفطر، وقال النشطاء إن الإرهاب الذي يقع في سيناء وقتل الأبرياء من المدنيين والعسكريين ضرورة يصنعها السيسي ومن يحركه لتفريغ مساحات شاسعة من سيناء، في إطار عمل ممنهج مدفوع الأجر لتنفيذ صفقة القرن.

وتناول النشطاء من خلال الهاشتاج ما يحدث في سيناء من قتل 7 من الأهالي والجنود وعمليات التهجير القسري، ضمن ما يحاك لسيناء من مؤامرات تستهدف بيع الأراضي كجزيرتي تيران وصنافير للسعودية.

وقالت إيمان محمد: إن سيناء "التي حررناها بدماء شهدائنا الذكية ليست للمساومة أو للبيع".

وأضافت "noorelhodaa" أن "سيناء أرضنا.. سيناء أرض الشهداء.. لن نتنازل عنها".

وكتب حساب "المصراوية": "هو جيش مصر العظيم بيعمل إيه لما مش قادر يؤمّن كام كمين في سيناء.. أمال لو في حرب هيعمل إيه ".

 

وفي عدة تغريدات كتب "صفي الدين" أن "من قتل مرسي هو من يقتل الجنود في سيناء.. الإرهاب صناعة السيسي وتجارته".

وساخرا علق على ما يريده السيسي من قتل أبناء مصر مشددًا على أن "سيناء خط أحمر".

 
 

 

#سيناء قدامكم حل من اتنين يا مسريين توافقوا على بيع سيناء او كل يوم وﻻدكم  هيموتوا هناك..
طب وحياه جدتى جولدا مائير هخلى سيناء بحر دم
 
— صفي الدين (@safieldiyn) June 27, 2019
وقالت أمل محمد: "عذرا أرض الفيروز.. فمن تمسك بك اغتيل غدرا". وفي تغريدة تالية أشارت إلى أن "أهلنا في سيناء يجبرون على التهجير لأجل ما يسمى صفقة القرن".

وكشفت "@Sama_egyp" عن أنه "لا توجد منظمات إرهابية بسيناء.. كل ما هنالك أن سيناء بيتم تفريغها تمامًا لتسليمها بعد تمرير #صفقة_القرن.. سؤال: أين صور الإرهابيين؟ لماذا لم يتم نشر فيديو واحد يظهر تبادل النيران؟ كل ما لديهم هو شباب من المختفين قسريا وهم تحت الطلب.. جنود جيشنا تقتل فى ليبيا وشكرا".

وعلى وقع الدماء التي سكبها الانقلاب من كافة الجهات كتبت "Samia seleem": *{الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً و َقَالُواْ: حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ* حسبنا الله ونعم الوكيل.. حسبنا الله ونعم الوكيل.

وعبّر حساب "المجد للشهداء" عن ارتباط الانقلاب بما يحدث في سيناء، وقال: "ينجح في أن يؤمن الاستادات والبطولة الإفريقية.. وينجح بملاحقة السياسيين.. ومن ينشر الأمل ومن ينشر المناخ التشاؤمي.. وينجح في الانقلاب واختطاف أول رئيس مدني منتخب في تاريخ أمتنا وينجح في قتله.. وإعدام وقتل واعتقال آلاف الأبرياء.. ولا ينجح في القضاء على الإرهاب في سيناء".

 

 

وأضاف في تغريدة أخرى: "مع عسكر الخيانة وجنرالات العار لا توجد خطوط حمراء في هذا الوطن، وأصبح كل شيء مباحًا، حتى أن يحكمهم صهيوني ولاؤه الأول للصهاينة وإسرائيل.. وتبقى سيناء الصمود خطًا أحمر بأهلها.. مليشيات السيسي الصهيوني هي من تقتل الجنو لإخلاء سيناء للصهاينة".

 

مع عسكر الخيانة وجنرالات العار لا توجد خطوط حمراء في هذا الوطن وأصبح كل شيء مباح حتي ان يحكمهم صهيوني ولاءه الأول للصهاينة وإسرائيل
وتبقي سيناء الصمود خط أحمر بأهلها
مليشيات السيسي الصهيوني هي من تقتل الجنود لإخلاء سيناء للصهاينة#اطمن_انت_مش_لوحدك #صفقة_القرن
— المجد للشهداء (@Hanamosharfny4) June 26, 2019

 

 

 

Facebook Comments