Ismail Haniya, Palestinian Hamas premier of Gaza, attends a meeting in Tehran during an official visit to Iran on February 10, 2012. AFP PHOTO/ATTA KENARE (Photo credit should read ATTA KENARE/AFP/Getty Images)

أكد إسماعيل هنية، رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة، أنهم غير ملزمين بأي اتفاق اطار تتمخض عنه المفاوضات الجاري، واصفًا هذا الاتفاق بأنه "ظالم"، مشددا في الوقت ذاته بتمسك الشعب الفلسطيني بخيار المقاومة.
وقال هنية في كلمة له خلال افتتاح "جمعية الأسيرات المحررات القدامى" في مدينة غزة : "إننا لسنا ملزمين بأي اتفاق إطار بمفاوضات التسوية بين السلطة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي برعاية أمريكية لحل القضية الفلسطينية، مشددًا على "عدم التنازل أو التفريط بأي حق من حقوق شعبنا".
وأضاف هنية: "نحن لن نفرط بشبر واحد من أرض فلسطين، ولن نتنازل عن حق من حقوق هذا الشعب"، مشيرًا إلى أن اتفاق الإطار الأمريكي "ظالم" و"يكرس الاحتلال على أرض فلسطين".
وأكد على التمسك بالمقاومة الشاملة بكافة أنواعها كإستراتيجية واضحة وكخيار وحيد للتحرير، وقال: "شعبنا جرب وسيلة المفاوضات لأكثر من 20 عامًا على يد السلطة، وها نحن نرى نتائجها منذ ذلك التاريخ".
وشدد على تمسك حكومته بوحدة الشعب الفلسطيني والسعي بشكل جاد من أجل انهاء الانقسام وتحقيق المصالحة واستعادة الوحدة الداخلية.
وتعهد هنية بمواصلة السعي للإفراج عن كافة الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وقال: "نحن لن ولم ننسى أسرانا، والمقاومة تمكنت في صفقة التبادل وفاء الأحرار من تحرير خمس عدد الأسرى، وهذا الجهاد لا يمكن أن تكتمل حلقاته إلا بالإفراج عنهم".
وأشار إلى أن كرامة الشعب الفلسطيني ستظل ناقصة طالمًا بقي أسير واحد في الأسر، مجددا التأكيد على أن المقاومة ستسلك كل طريق ودرب صعب أو سهل من أجل تنسمهم عبق الحرية.
 

Facebook Comments