كشف مصدر مطّلع داخل "الائتلاف السوري" المعارض، عن أن الرئيس السابق لـ"الائتلاف" أحمد عاصي الجربا، قد يترشح لمنصب رئيس الحكومة المؤقتة خلفاً لأحمد طعمة. وقال المصدر، الذي تحفظ على نشر اسمه، لـ"العربي الجديد"، إن "الائتلاف تلقّى 26 طلباً للترشح للمنصب حتى هذه اللحظة، ليتم اختيار أحدهم لمنصب الرئيس الجديد للحكومة في الاجتماع المقبل لأعضاء الائتلاف المقرر عقده، غداً الأربعاء". وأوضح أن "الأمين العام للائتلاف نصر الحريري، لم يغلق باب الترشيحات بعد، والذي كان من المقرر غلقه في الخامس من الشهر الجاري".   وأشار إلى أن "الجربا على الأرجح ينسق مع الرياض لتلقي الدعم الكافي للحكومة المؤقتة، والتي باتت خزائنها فارغة، وهذا ما يتطلب منه الاستقالة من الائتلاف، إذ لا يحق لأعضاء الائتلاف الترشح لرئاسة الحكومة أو شغل أي منصب وزاري".   وأوضح المصدر أن "المرشح الأقرب للفوز بمنصب رئاسة الحكومة، في حال عدم ترشح الجربا، هو عبد الرحمن ددم المقيم في مدينة حلب، والذي يشغل حالياً منصب رئيس مجلس محافظتها، وهو ما يتوافق مع خطة عمل رئيس الائتلاف هادي البحرة، والتي عنونها، العودة إلى الداخل، ونقل جميع مقرّات الحكومة والائتلاف إلى الأراضي السورية والعمل من هناك".   يشار إلى أن قائمة المرشحين تضم رئيس الحكومة المؤقتة الأسبق غسان هيتو، الذي يحظى بأمل ضئيل للوصول إلى رئاسة الحكومة من جديد، وذلك في حال استمرار العلاقة الطيبة بين الجربا ورئيس كتلة رجال الأعمال في "الائتلاف" مصطفى الصباغ. وتضمّ القائمة أيضاً كل من الرئيس المقال أحمد طعمة، ونائبه إياد قدسي، ووزير الصناعة والنقل والاتصالات في الحكومة المؤقتة، محمد ياسين نجار.  

Facebook Comments