ردود فعل عملية بدأ مصريون في الخارج باتخاذها ضد وزيرة الهجرة بحكومة الانقلاب، نبيلة مكرم، بعد تهديدها بـ”تقطيع” معارضي النظام.

وجاءت تهديدات الوزيرة “مكرم” خلال حديثها مع أفراد من الجالية المصرية في كندا، الثلاثاء، مشيرة بيدها بعلامة “الذبح”، كما ظهر في مقطع تناقله نشطاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي. وقالت الوزيرة في تجمع للجالية المصرية في كندا: “أي حد يقول برة كلمة على بلدنا.. يتقطّع”، مشيرةً بعلامة “النحر”.

وأثار الفيديو موجة من الانتقادات للوزيرة ونظام “السيسي” مؤكدين أن حديثها يعبر عن سياسة النظام ضد معارضيه. فغرّد المعارض المصري “أيمن نور“: “#نبيله_مكرم_عبدالشهيد لقلة خبرتها بالعمل العام وسطحيه وتفاهة شخصيتها لم تدرك الفارق بين ما استمعت إليه من مؤامرات في الغرف المغلقة أثناء اجتماعات #المجموعه_المخابراتيه_لمكافحه_نشاط_تركيا وبين ما يمكن أن تفصح عنه في الاجتماعات العامة، فكشفت نوايا نظام #السيسى المجرم”.

وقال السياسي “أسامة رشدي“: “#وزيرة_الهجرة في نظام #السفاح_السيسي #نبيلة_مكرم تهدد المعارضين المصريين بمصير #خاشقجي وتسأل الحاضرين من المصريين ف اجتماع في #كندا”.

وسخر الصحفي “سلامة عبد الحميد“: “وزيرة الهجرة نبيلة مكرم عبد الشهيد في #كندا: “أي حد يقول كلمة على #مصر من بره هايتقطع رقبته”.

واقرأ أيضًا “هدبحكم”.. لماذا ترتدي وزيرة السيسي عمامة “داعش”؟

Facebook Comments