أطلقت حكومة الوفاق المعترف بها دوليا في ليبيا عملية واسعة جنوب طرابلس، ظهر اليوم السبت، على مواقع قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، في محور طريق المطار.

وقال مكتب الإعلام الحربي التابع للجيش، في بيان على صفحته الرسمية: "بدء عملية قتالية للسيطرة على معسكر النقلية بالمحور"، معلنا وصول حشود ضخمة لدعم محور طريق المطار ومشاركة سلاح الجو في العملية.

من جانبه كشف مصدر عسكري تابع للجيش عن وصول لواء المحجوب إلى محاور القتال جنوب طرابلس للمشاركة في عملية قتالية واسعة تستهدف السيطرة على منطقة المطار.

وأكد المصدر أن الاشتباكات تدور حاليا بشكل عنيف في منطقة "الكازيرما"، مشيرا إلى  "اكتمال الطوق لمحاصرة قوات حفتر داخل معسكر النقلية".

وشدد على أن سقوط منطقة طريق المطار بيد قوات الجيش يعد ضربة قاسمة لقوات حفتر في عدة محاور أخرى لأهمية منطقة المطار.

وتعتبر منطقة المطار منطقة مهمة استراتيجيا تستميت قوات حفتر في الإبقاء على سيطرتها عليها، كونها الطريق الأقرب لقلب العاصمة طرابلس، بينما تقع مناطق سيطرتها الأخرى في أحياء بعيدة، كوادي الربيع وقصر بن غشير.

Facebook Comments