“محسوب” و”دراج”: تصميم من الانقلاب على إيذاء الرئيس

- ‎فيأخبار

كتب أحمدي البنهاوي:

قال الوزيران السابقان في حكومة الدكتور هشام قنديل، الدكتور محمد محسوب والدكتور عمرو دراج إن الانقلابيين مصممون على إهانة وإلحاق الأذى بالرئيس مرسي.

وعبر الوزيران عن تضامنهما مع الرئيس المدني المنتخب، تزامنا مع البيان الصادر عن أسرة الرئيس مرسي والذي عبرت فيه عن خشيتها من تعرضه للموت داخل محبسه بعد تعرضه لغيبوبة سكر.

وقال الدكتور محمد محسوب وزير الشئون القانونية السابق عبر حسابه على "تويتر": "وضع رئيس منتخب بين الحياة والموت هو تأديب للشعب الذي جرؤ ومارس حقه في الاختيار.. وإهانته هو إهانة لكل سياسي يدعو الشعب لاحترام الانتخاب الحر".

أما الدكتور عمرو دراج وزير التخطيط السابق، فكتب: "هناك تصميم من مجرمي الانقلاب لإلحاق الأذى بالرئيس الشرعي د.#مرسي أمام عالم متواطئ وأبكم. سيستيقظ الشعب حتما وسيحاسب كل مجرم على فعلته".

ونشر نشطاء تأكيدات الرئيس محمد مرسي التي قال فيها: "لا اعتراف بالانقلاب، لا تراجع عن الثورة، ولا تفاوض على دماء الشهداء".