أعضاء “الغيطي” تثير الجدل بسبب”قائد الأسطول السادس”!

- ‎فيأخبار

كتب عبد الله سلامة:

سخر رواد مواقع التواصل الاجتماعي من إعلان محمد الغيطي، أحد الأذرع الإعلامية للانقلاب، تبرعه بأعضائه عقب وفاته، معتبرا ذلك تطبيقا لفتوى شيخ الأزهر السابق محمد سيد طنطاوي في هذا الشأن.

واعتبر النشطاء أن أعضاء "الغيطي" تمثل حالة فريدة من نوعها، مشيرين إلى إعلانه سابقا اعتقال قائد الأسطول السادس الأمريكي على يد مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، عقب الانقلاب على الرئيس محمد مرسي، حين قال: "الجيش المصري تصدى للأسطول الأمريكي الذي تحرك من نابولي، واقترب من الشواطئ الإقليمية المصرية، فقام مهاب مميش باعتقال قائد الأسطول"!

اللافت أن محمد الغيطي لم يعتذر عن الخبر الفضيحة رغم مرور تلك السنوات، بل زادت شطحاته اليومية، وآخرها سب اللاعب محمد أبوتريكة ومشجعيه بألفاظ نابية، واتهامهم بأنهم إرهابيون! بسبب ظهور اللاعب الخلوق على القنوات القطرية التي تزعج الغيطي ومؤيدي الانقلاب العسكري.