#الشرقاوي_شهيدًا.. ونشطاء: عسكر قاتل.. مجرم وخائن

- ‎فيحريات

كتب- حسن الإسكندرانى
في جريمة جديدة تضاف إلى سجل العسكر الإجرامي، دشّن نشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، اليوم السبت، هاشتاج #الشرقاوي_شهيدا، بعد ساعات قليلة من نبأ استشهاده داخل محبسه بسجن بنى سويف؛ نتيجة الإهمال الطبي ومنع العلاج عنه واحتجازه لمدة ٦ أيام داخل العناية المركزة، بعد تدهور حالته الصحية.

واستنكر النشطاء والمدونون حالات القتل المتعمد للانقلاب بحق الأبرياء، حيث قال "عامر فايز" على صفحته بفيس بوك: "حسبنا الله ونعم الوكيل في الظالمين" .

وتابع ‏"استشهاد م.عبدالعظيم الشرقاوي، عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان والبرلماني السابق عن بني سويف، بسبب #الإهمال_الطبي ومنع العلاج عنه واحتجازه لمدة ٦ أيام داخل العناية المركزة، بعد تدهور حالته الصحية داخل سجن بني سويف."

وأضاف "سلطة الانقلاب العسكري تمنع العلاج عن المعتقلين، خاصة كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، وتستهدف القتل الممنهج البطيء للمعتقلين في السجون، بعدم وجود رعاية صحية للمرضى وعدم إدخال العلاج لهم".

بينما كتبت سارة، نجلة المهندس خيرت الشاطر على صفحتها: "إنا لله وإنا إليه راجعون.. حسبنا الله ونعم الوكيل.. اللهم تقبله واربط على قلب أهله وأحبابه وانتقم من سجانيه".

وكتبت رابطة محبى جماعة الإخوان المسلمين "#الشرقاوي_شهيدا، اللهم انتقم من الظالمين وأعوانهم، وتقبله في الشهداء وانتقم من قاتليه، حسبنا الله ونعم الوكيل".

بينما قال محمد أحمد أبوسيف، عبر حسابه: "حسبي الله ونعم الوكيل في كل من تآمر على قتل المهندس عبدالعظيم الشرقاوي، حسبي الله فيمن سجنه واعتقله ظلما، حسبي الله فيمن حكم عليه ظلما، حسبي الله فيمن عذبه، حسبي الله فيمن منع عنه العلاج، هو لقى ربه فيما أحسبه شهيدا في أعظم أيام الدهر".

وقال محمد عيسى: "استشهاد المهندس عبدالعظيم الشرقاوي، عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين داخل المستشفى العام ببني سويف، بعد احتجازه لمدة ٦ أيام داخل العناية المركزة، بعد تدهور حالته الصحية داخل سجن بني سويف".