“عبدالغني” معلقًا على جنازة سيد ماهر: لعنة الله على من قتله

- ‎فيأخبار

 أحمدي البنهاوي
استعرض المهندس أيمن عبدالغنى، عضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة، عددا من صور جنازة الشهيد سيد ماهر، والتي شهدت حشودا عارمة، وعلق قائلا: "لعنة الله على من قتله".

وأضاف أن "الشهيد سيد ماهر اعتقلته الشرطة يوم الأربعاء 5 يوليو، أثناء توجهه إلى المعادي لسحب عينة دم من أحد المرضى، حيث يعمل "فني تحاليل" ثم أخفته قسريًا وأنكرت وجوده لديها، إلى أن أعلنت عن اغتياله".

وكتب المهندس "عبدالغني" تعليقًا مشابهًا على اغتيال الشهيد عبدالعظيم الشرقاوي في سجون العسكر، قائلا: "حسبنا الله ونعم الوكيل.. استشهاد المهندس #عبدالعظيم_الشرقاوي عضو #مكتب_الإرشاد، بعد قتله بمنع العلاج عنه وإهمال علاجه لأكثر من عامين في #سجن_العقرب.. اللهم اغفر له وارحمه، وتقبله في الشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا، واجعل دمه لعنة على من قتله".