فوز “العدالة والتنمية” يسهم في إفشال المؤامرات ضد ثورات الربيع العربي

- ‎فيتقارير

..ودفعة لمقاومي الانقلاب

سامية خليل:

أكد خبراء وسياسيون أن نتائج الانتخابات البلدية بتركيا والتي تصدر الفوز فيها حزب "العدالة والتنمية" برئاسة رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء التركي دليل قاطع على تصاعد شعبية الحزب وجماهيريته، مما يثبت حكم أردوغان ويعطيه دفعة قوية بجميع الاستحقاقات الانتخابية القادمة، كما أنها تمثل حماية وتحصينا لحكم أردوغان في مواجهة المؤامرات والضغوط الداخلية والخارجية التي تعرض لها حزبه، وتثبت بداية لإفشال هذه المخططات والتي استهدفت ثورات الربيع العربي

والأحزاب ذات المرجعية الإسلامية بالمنطقة.

وأضافوا في تصريحات خاصة لـ"الحرية والعدالة" أن نجاح الحزب ذي المرجعية الإسلامية ونجاح تجربة أردوغان في الحكم نموذج سيدعم مقاومي الانقلاب، متوقعين قيام تركيا بدور أكثر قوة وفعالية في دعم الثورات التي تآمرت ضدها دول خليجية وأجنبية، ودور أكبر تجاه القضية الفلسطينية والثورة المصرية والسورية، مطالبين بدراسة تجربة تركيا وأخذ العبر في كيفية إدارة أزمتها مع مؤامرات الداخل والخارج.