“داخلية فلسطين”: الحدود مع مصر مستقرة تمامًا وتخضع لمراقبة مشددة

- ‎فيعربي ودولي

أكدت وزارة الداخلية والأمن الوطني في الحكومة الفلسطينية بغزة أن حدود قطاع غزة مع مصر "مستقرة تمامًا، وتخضع لمراقبة مشددة من قوات الأمن الوطني الفلسطيني، والتي لا تسمح بأي مساس لأمن الأراضي المصرية انطلاقا من قطاع غزة".

وقال إياد البزم الناطق الإعلامي باسم الوزارة في تصريح مكتوب له: "إن ما نشرته جريدة الرأي الكويتية من اعتقال الأمن المصري لثلاثة فلسطينيين خططوا لاغتيال وزير الدفاع المصري السابق عبد الفتاح السيسي، هو محض كذب وافتراء وفبركات أجهزة مخابراتية للتحريض على قطاع غزة وتشويه المقاومة الفلسطينية وشيطنتها لخدمة الاحتلال الإسرائيلي".

وأضاف فى تصريحات لوكالة "قدس برس": "إن هذه الأكاذيب باتت متكررة ومكشوفة وما عادت تنطلي على أحد، ومعروف من يقف خلفها، وهي فبركات دائما ما تنسب لمصادر مجهولة دون ذكر أي أسماء أو جهات محددة لأنها ببساطة أكاذيب من نسج أجهزة المخابرات".

وأكد أن الأنفاق الحدودية بين غزة ومصر معطلة تماما بعد تدميرها من قبل قوات الأمن المصري ولا يستطيع أي فلسطيني اجتياز الحدود في ظل المراقبة المشددة من قوات الأمن الفلسطيني، والانتشار المكثف للجيش المصري على جانبي الحدود.