الحرية والعدالة

واصل معتقلو وادي النطرون إضرابهم عن الطعام لليوم السابع على التوالي، مؤكدين أن إدارة السجن لا تهتم بإضرابهم رغم مرور 168 ساعة على الإضراب.

أكد المعتقلون أنهم مستمرون في الإضراب حتى 529 ساعة، أو إسقاط أحكام الإعدام الجائرة، والإفراج الكامل عن جميع المعتقلين.

كان المحبوسين احتياطيًا قد أعلنوا إضرابهم الكلي بسبب تعنت النيابة في استخدام الحبس الاحتياطي كأداة عقاب في حد ذاتها، كما أمهلوا النيابة العامة وخاصة نيابة "أكتوبر"، و"العجوزة"، حتى موعد العرض القادم حتى تعود إلى استقلالها وضميرها وترفع الظلم عنهم وتفرج عن جميع المعتقلين.

وقالوا إنهم سيرفضون المثول أمام النيابة العامة مرة أخرى؛ رفضًا للمشاركة فيما أسموها المسرحية الهزلية التي يتعرض لها المعتقلون داخل السجون المصرية.

 

Facebook Comments