نظَّمت حركة "شباب ضد الانقلاب" بقرية السواقى التابعة لمركز أبوكبير محافظة الشرقية مسيرة ليلية رفضًا للانقلاب العسكري وتنديدًا بممارساته القمعية وجرائمه بحقِّ المصريين.   وأشعل الشباب حماسة المارة والأهالي بهتافاتهم الثورية الرافضة للانقلاب العسكري، والمطالبة بالإفراج عن المعتقلين، والقصاص للشهداء، ومحاكمة قادة الانقلاب وكل مَن تورَّط في سفك دماء المصريين، وعلى رأسهم السفاح عبد الفتاح السيسي، ووزير البلطجية محمد إبراهيم.   وأكد الشباب استمرارهم في تصعيد حراكهم الثوري، وأنهم سيفاجئون الانقلابيين في كل مكان، ولن ترهبهم آلة القمع والبطش العسكري، حتى دحر الانقلاب وعودة الحرية والكرامة.  

Facebook Comments