معاش هاشم

 

تحدى ثوار عين شمس والمطرية الرافضين للانقلاب العسكري والمطالبين بعودة الشرعية وزير داخلية الانقلاب محمد إبراهيم وحملات المداهمات التي شنتها قوات الشرطة على منازل مؤيدي الشرعية بعين شمس والمطرية، أمس، حيث خرج الثوار عقب صلاة الجمعة مباشرة من مساجد متفرقة بمنطقة عين شمس والمرج والمطرية ضمت الآلاف من الثوار، الذين قاموا برفع شارات رابعة العدوية وصور للرئيس مرسي، مرددين هتافات تدعم صمود الطلاب تحت شعار "عاش نضال الطلبة".

وردت مليشيات الانقلاب بإطلاق النار على المتظاهرين، كما تمت محاصرة المتظاهرين بين المسلة ومزلقان عين شمس، كما تم اختطاف أعداد من المتظاهرين، وما زال الوضع متأزما.

وكان وزير داخلية الانقلاب محمد إبراهيم قد توعد في مؤتمر صحفي الأسبوع الماضي ثوار عين شمس والمطرية بفض مظاهراتهم بقوة ومنع خروجها قبل انطلاقها، وهو ما فشلت فيه ميلشات أمن الانقلاب حتى هذه اللحظة.

وخرجت مسيرات عين شمس من مسجدي "نور الإسلام" ومسجد "حمزة بميدان النعام" رافعين شعارات رابعة العدوية، ومرددين هتافات ساخرة من استمرار انقطاع التيار الكهربائي وفشل حكومات الانقلاب المتعاقبة في حل مشاكل المصريين.

كما قام ألتراس "مجانين الحرية" بإِشعال حماس المتظاهرين بأغانيهم الثورية وهتافات حماسية في مظاهرات المطرية، أبرزها "يسقط يسقط حكم العسكر .. مصر دولة مش معسكر "" الداخلية بلطجية .. الداخلية هي هي " "هي أكيد مش فارقة معاك .. علشان انبك لسه معاك" "يسقط يسقط حكم السيسي عمر الخاين مايبقى رئيسي".
 

Facebook Comments