أصدر حسام السويفي، مقرر لجنة الحسيني أبو ضيف للدفاع عن مهنة الصحافة، بيانًا صحفيًا باسم اللجنة، لتوضيح موقفها من نقابة الصحفيين وسكرتير عام النقابة، كارم محمود، الذي رفض رسم كاريكاتير للشهيدة، ميادة أشرف بحجة أنها غير نقابية، وجاء في البيان أن "كارم محمود يتاجر بدم الشهداء من أجل التلميع الإعلامي".   وأوضح البيان، أن كارم محمود استكمل خط التخاذل والتقصير والكذب الذي مارسه عدة مرات سابقة في حق الشهداء الصحفيين، وذلك عند منع أعضاء لجنة الحسيني أبو ضيف من رسم جرافتي الشهيدة "ميادة اشرف" التي قتلت أثناء تغطيتها مسيرة عين شمس الجمعة الماضية.    وأضاف البيان، أن "كارم" رفض رسم جرافيتي ميادة بحجم كبير بحجة أنها غير نقابية، وبعد مجادلات طلب منهم، في حالة رسم الجرافيتي، أن يتم رسمه بحجم صغير مثل جرافيتي حبيبة أحمد وأحمد عاصم وأحمد عبد الجواد، ولا يتم رسمه بحجم كبير، مثل جرافيتي الحسيني أبوضيف وأحمد محمد محمود وتامر عبد الرؤوف، وكان السبب أنها غير نقابية.   وتابع البيان، أن أسرة الشهيد الحسيني أبو ضيف أعلنت أكثر من مرة أنها تقاطع نقابة الصحفيين مجلسًا ونقيبًا؛ لأنها تاجرت بدم الشهيد وقامت بمسح جرافيتي له من قبل، كما أنها لم توفر محاميًا واحدًا حتى الآن، في قضيته وتعاملت مع القضية من منطلق التلميع الإعلامي والمتاجرة فقط.  

Facebook Comments