الحرية والعدالة

وصفت صحيفة "تليجراف" البريطانية قرار رئيس الوزراء البريطانى ديفيد كاميرون بشأن فتح تحقيقات داخلية بشأن أنشطة الجماعة بـ"القرار السياسى".
وترى الصحيفة- فى تقرير لها اليوم تحت عنوان «جماعة الإخوان المسلمين ترد الضربة للحكومة البريطانية»- أن لندن تسعى للحفاظ على شراكتها الاقتصادية والأمنية مع السعودية، ولذلك تحاول إرضاءها باستهداف الإخوان.
وفي سياق متصل، اعتبرت الصحيفة البريطانية أنه بالرغم من إعلان السلطة العسكرية الحالية في مصر مرارًا اتهام الإخوان بالتورط في شن الهجمات الإرهابية التي تشهدها البلاد، إلا أنها فشلت في الإتيان بأي دليل يدعم مزاعمها ويدين الإخوان فعليا.

 

Facebook Comments