Normal 0 false false false MicrosoftInternetExplorer4 /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:”جدول عادي”; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:””; mso-padding-alt:0in 5.4pt 0in 5.4pt; mso-para-margin:0in; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:”Times New Roman”; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;}

الحرية والعدالة

علق أحمد مصطفى غنيم، المتحدث الرسمى باسم طلاب ضد الانقلاب، على التفجيرات المتكررة التى وقعت بمحيط جامعة القاهرة، فى محاولة لتفسير ما يحدث من وجهة نظره، فى تدوينة له تحمل عنوان "فى رحاب التفجيرات"، مؤكدا أن التفجيرات هى صنيعة المخابرات وأنهم سيواصلون انتفاضتهم.

قال أحمد، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى الفيس بوك: "تبدأ القصة بعدة انفجارات خارج جامعة القاهرة، يلغي الطلاب بسببها فعالياتهم المقررة لهذا اليوم!، حالة من الذعر والفوضى تسود الجامعة ومحيطها.. يخرج كمال الدالي مدير أمن الجيزة في مداخلة هاتفية مع محمود سعد بعد التفجير ويقول بالنص "كنا على علم بخروج الطلاب هذا اليوم خارج الجامعة"، وقال: إن تجمع الضباط في هذا المكان مش يومي ومش معروف ومش مرصود، وإن الضباط لم يعتادوا التجمع في هذا المكان، وأن الضاط تواجدوا في هذا المكان بالصدفة البحتة قبل الانفجار بخمس دقائق، "أى يعني قبل خروج الطلاب بنصف ساعة".

وأضاف غنيم: "وهنا نتساءل.. من كان المستهدف يا ترى؟ وهل يمكن أن تكون القنابل انفجرت بالخطأ قبل التوقيت المعد مسبقا؟!، يخرج مجلس الجامعة بعدها بيوم ويمنح تصريحا لم تطلبه الداخلية أصلًا! لتواجدها بشكل دائم داخل الحرم لحمايته!، ( لا ندري تحميه من ماذا وهم لا يستطيعون حماية أنفسهم بخارجه؟!."

"لا ندري تحميه من ماذا وهي من كانت تهاجمه يوميًّا بكل أنواع الأسلحة وتقتل الطلاب بداخله، وسط صمت مشين من هذه الإدارة المتعفنة!".

 

Facebook Comments