قال أهالي مركز الواسطي بشمال محافظة بني سويف صباح اليوم الخميس بقطع طريق (بني سويف – القاهرة الزراعي) والسكة الحديد، احتجاجاً على حملة مداهمات غاشمة استهدفت العشرات من منازل رافضي الانقلاب بقرية الميمون، وأسفرت عن اعتقال 9 أفراد وترك منازلهم في حالة فوضى عارمة بعد تحطيمها وسلب محتوياتها.

وقام العشرات من الشباب الغاضبين بإضرام النيران في إطارات سيارات في وسط الطريق، إضافة إلى وضع جذوع نخل وأشجار وطوب البناء "بلوك" احتجاجا على اختطاف ذويهم، حاملين فوارغ طلقات خرطوش ورصاص حي وعبوات قنابل غاز مسيل للدموع، مؤكدين أنها تم إطلاقها من قبل ميليشيات أمن الانقلاب .

وكانت حملة أمنية مسعورة ضمت عناصر من الجيش والشرطة قد داهمت عددًا من منازل رافضي الانقلاب بقرية الميمون، وألقت القبض على 9 أشخاص، وهم: سمير جابر وربيع كامل وأحمد صالح العربى وخالد صلاح ومحمد صلاح وفكرى الناب ومحمد فكرى الناب ومحمود حسين كرش وعبدالله حسين كعيبش فجر اليوم.

جدير بالذكر تجمع أهالي القرية الغاضبين ومحاصرتهم للحملة الأمنية أعلى كوبري الميمون وإجبارهم على الإنسحاب بعد تجمع أهالي القري المجاورة عقب انتشار خبر تعدي قوات الأمن علي السيدات والأطفال المسالمين.

من جانبها أعلنت هيئة السكة الحديد توقف الحركة بخط الصعيد بعد قيام الأهالي بخلع قضبان القطار، وإضرام النيران في إطارات سيارات، مهددين بالتصعيد إذا لم يتم الإفراج الفوري عن ذويهم وسط اختفاء تام لقوات الجيش والشرطة.

Facebook Comments