دعا التحالف الوطنى لدعم الشرعية ورفض الانقلاب العسكرى، جموع الشعب المصرى إلى الخروج فى مظاهرات مليونية حاشدة سلمية فى كل أنحاء الجمهورية، فى ذكرى أعياد تحرير سيناء، تحت اسم "حاميها حراميها"، وسيرفع المتظاهرون "الخبز" وصور الشهداء والمعتقلين.

وأكد التحالف -فى بيان رسمى له اليوم- أن عصابة الشر الانقلابية تتعامل مع الوطن كتكية، وبات "حاميها حراميها"، وأن الانقلابيين لم يكتفوا بسرقة السلطة والثروة والثورة والحقوق والحريات ودور العبادة فقط، بل سرقوا الوطن ذاته، ويمضي في طريق ذبح المزيد من الفقراء والغلابة، وتمييز أفراد عصابته على الشعب.

نص البيان:
"أيها الشعب الكادح الثائر في كل مكان:
سأل البعض عن معنى التكية، ولكن الانقلابيون أصروا على تأكيدها عمليا، فها هي التكية تتضح مجددا في قرارات عصابة الشر الانقلابية، وكأن الوطن ملك لهم بالوراثة ويدوسون على الدستور والقانون وكل من يمنعهم من ذلك، فبات "حاميها حراميها "، فلم يكتفوا بسرقة السلطة والثروة والثورة والحقوق والحريات ودور العبادة فقط بل سرقوا الوطن ذاته. ومنذ الانقلاب يستحوذون على خيرات البلد ويعاقبون الشعب بقرارات سلطوية باطلة دون مراعاة لحاجات المواطن وهمومه، وها هم يحصنون بيع الوطن بأبخس الأثمان وتحويل الجيش الي غرفة استثمارية تجارية مع تمييز تكيات كبار العصابة وإفلاس الشعب عبر الغلاء الممنهج والتجويع المتعمد وزيادة أسعار الغاز والكهرباء والبنزين، في اتجاه رفع الدعم، وذبح مزيد من الفقراء والغلابة، ولو فعل عشر ذلك الرئيس المنتخب لأقاموا الدنيا ولم يقعدوها.

أيها المصريون جميعا وفي مقدمتهم أبناء نصر 6 أكتوبر:

ونحن نحيي ذكرى تحرير سيناء، تعيش أرض الفيزور حزينة منكسرة بسبب جرائم الانقلاب العسكري ضد أهالينا السلميين الصامدين في الأرض المحررة على الورق السري الأسود لكامب ديفيد الذي نطالب بحكم الشعب فيه، وبات "حاميها حراميها" يسرق من السيناوية – الحارسين لبوابتنا الشرقية – الأمن والأمان والحرية والكرامة، بالتزامن مع خضوع الانقلابيين المشين لابتزاز الحلف الصهيوني الأمريكي للجيش المصري في صفقة "أباتشي العار" ، لتكون الصورة واضحة : تلك العصابة تكره مصر وأهلها ومتيمة بحب أعداء الوطن.

أيها الثوار أيتها الثائرات في كل ارجاء الوطن:

كونوا حيث يحتاجكم الشعب الغاضب المعتز بأرضه ووطنه، وابدءوا في تصعيد جديد متدرج لحراككم الثوري فلن نمنح الباطل الاستقرار حتى يدخل خلف الاسوار رغم إرهاب الانقلاب، وتمسكوا بالسلمية المبدعة ومعاداة العنف واستهجانه، وانطلقوا في أسبوع ثوري جديد تحت عنوان "حاميها حراميها"، بدءا من الجمعة لرفض ما يحدث من جرائم خاصة ضد سيناء، ولنرفع كسرات الخبز وصور الشهداء والمعتقلين.
عاش كفاح الشعب الكادح.. عاش شباب الوطن الحر".

Facebook Comments