قالت داليا مجاهد- مستشارة الرئيس الأمريكى باراك أوباما للشئون الدينية السابقة، أن ثورة 25 يناير لم تنتهي بعد، مؤكدة أن المطالب التي قامت عليها الثورة الوحيدة في مصر «25 يناير» لازالت قائمة وأن الشباب الذين قاموا بالثورة لم يتغيراو ولم تتحقق مطالبهم التي ثاروا من أجلها ولذلك فإنهم فإنهم سيكملون طريقهم حتى تحقيق أحلامهم وطموحاتهم.
وأضافت "مجاهد" – خلال لقائها بقناة الجزيرة مباشر مصر – أن خوفها الوحيد من الثورة القادمة على قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي هو أن تكون هذه الثورة غير سلمية، نتيجة العنف الذي إنتهجته الدولة منذ 30 يونيو الماضي.
 

Facebook Comments