طردت السفيرة ميرفت التلاوي، رئيس المجلس القومي للمرأة، أمس، وفدًا من مراقبي الاتحاد الأوروبي، لتقديمه تقريرًا ينتقد فيه انتخابات رئاسة الدم الانقلابية.
وكشف وفد مراقبي الاتحاد الأوروبي بعض حالات التحرش الجنسي في الانتخابات الرئاسية، وذلك أثناء الندوة التي نظمها المجلس القومي للمرأة، بدار الأوبرا، عن المشاركة السياسية للمرأة في الانتخابات الرئاسية.
النقاط التي كشفها الوفد سواء بوجود انتهاكات خلال العملية الانتخابية فضلاً عن رصد حالات التحرش دفعت التلاوي لطرد الوفد من الندوة في خظوة أثارت ذهول الحضور قائلة للوفد :"دور بعثة الاتحاد الأوروبي هو مراقبة الانتخابات التي أمامكم، وتقييمها سواء كانت نزيهة أم لا، وهذا هو الهدف الوحيد لمهمتكم التي فشلتم في القيام بها" – على حد قوها- .
وأضافت "التلاوي": "نحن فخورون بجيشنا، وفخورون بشعبنا، وفخورون بالرئيس الجديد لمصر، وهذا هو الوضع سواء أعجبكم أم لا"- حسب زعمها.
وتابعت: "كان من المفترض أن يقدم الآن الوفد تقريره، لكن إعلموا أننا لا نقبله"، ووجهت حديثها لعضو الوفد قائلة: "من فضلك تراجعي واخرجي، أنت مطرودة من الشرق الأوسط".
https://www.youtube.com/watch?v=tYRhTh58VJw 

Facebook Comments