أحمد نبيوة

قال المهندس حاتم عزام نائب رئيس حزب الوسط إن الدعم الذي تحصل عليه عائلة واحدة من عائلات رجال الأعمال يساوي زيادة أسعار خدمة الغاز الطبيعي للمنازل أربعة أضعاف.
 
وأوضح عزام في تدوينة له على حسابه على "فيس بوك" إلى أن مصانع الشركة المصرية للأسمدة EFC المملوكة لعائلة ساويرس والتي تنتج 1.55 طن أسمدة أمونيا ويوريا يصدر معظمه للأسواق العالمية بالأسعار العالمية تستهلك من الغاز سنوياً: 41,850,000 مليون وحدة حرارية في المتوسط.
 
وأضاف أن سعر الغاز المدعم الذي يدفعه المصنع للدولة لكل وحدة غاز: 1.5دولار لكل مليون وحدة حرارية بينما سعر الغاز المصري السوقي العادل والذي تحاسب به الدولة آخرين: 6 دولار لكل مليون وحدة حرارية.

وأشار إلى أن قيمة ما تتحمله خزانة الدولة في ميزانية الدعم = فرق سعر الغاز x الكمية المستهلكة = MMBTU / 4.5$ x 41,850,000 MMBTU = $ 188,325,000

وبحساب سعر صرف الدولار بالبنوك = 7 جنيه مصري للدولار الأمريكي وبذلك فإن قيمة ما تتحمله الخزانة العامة للدولة لدعم مصانع الشركة = 7x $188,325,00 = 1,318,275.000 LE أي مليار و ثلاثمائة وثمانية عشر مليون و مائتان خمسة و سبعون جنيهاً مصريا.

وقال عزام إن الشعب المصري كله وفي مقدمته المواطن البسيط محدود الدخل يتحمل دعم "أرباح" شركة واحدة بقيمة مليار وثلاثمائة مليون جنيه، و في حالة رفع الدعم عن هذا المصنع وتطبيق السعر العادل السوقي للغاز فإنه سيظل يربح ولن يخسر، لكن أرباحه ستكون " ممتازة" وليست " طائلة مبالغ فيها".

 

Facebook Comments