رضوى سلاوى

 

عرضت الإمارات بحث مشروعات مشتركة لتطوير مناطق قناة السويس وسيناء؛ حيث ذكرت وكالة أنباء الإمارات أن رئيس شركة الأحواض الجافة العالمية بحث مع رئيس هيئة قناة السويس، السبت، سبل تعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين الجانبين, فى أثناء استقباله الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة القناة، والوفد المرافق قائلا: إن قناة السويس هى أهم الممرات المائية للتجارة والاقتصاد العالمى، لما توفره من خدمات وممر بحرى آمن من وإلى الغرب والشرق، وواحدة من أكثر الممرات الملاحية استخداما فى العالم.

عرض الوفد استعداد "الأحواض الجافة" لتبادل خبراتها وقدراتها والخوض فى مجال التعاون المستقبلى مع الهيئة، مؤكدا أن عمليات التطوير والتحديث لمنطقة القناة سوف تستفيد من تجربة دبى بخلق فرص عمل واستثمارات استثنائية لمصر، بحسب الوكالة.

وأشار إلى أن الوفد يهدف من الزيارة إلى التعرف عن قرب على مكامن النجاحات، وأفضل الممارسات المعتمدة لدى "الأحواض الجافة العالمية"، ومدينة دبى الملاحية والإمكانات المستقبلية.

يذكر أن مشروع تنمية قناة السويس الذى أعلن عنه الرئيس محمد مرسى لم يسلم وقتها من ادعاءات المعارضة حوله وتشويه وسائل الإعلام لصورته، والذى كان يهدف إلى إقامة إقليم متكامل اقتصاديا وعمرانيا ومكانيا ولوجستيا، بين ميناءى شرق التفريعة فى الشمال وميناءى العين السخنة والسويس فى الجنوب، ليمثل مركزا عالميا فى الخدمات اللوجستية والصناعة، يقدم خدمة إضافية للعملاء بأقل تكلفة وبأعلى كفاءة، وكان المتوقع أن يدر هذا المشروع 100 مليار دولار سنويا بنهاية مراحله عام 2030 . 

Facebook Comments