أكد أسامة طنطاوي -أحد المساهين في شركة "بسكو مصر"- أن الشركة تحقق أرباحًا بدرجة كبيرة، حيث وصلت المبيعات إلى 480 مليون جنيه، وسيولتها المالية في العام المنصرم 64 مليون جنيه.

طالب طنطاوي -خلال كلمته بمؤتمر الحملة الشعبية لمنع بيع شركة "بسكو مصر"، الذي نظمه مركز "العربي للنزاهة والشفافية"، بمقر نقابة الصحفيين، مساء أمس الاثنين- من حكومة الانقلاب بشراء 32% من أسهم الشركة، بالإضافة إلى 19% التي تمتلكها بالفعل، مما يؤدي إلى نسبة 51% وهي النسبة الحاكمة.

وأضاف: الشركة بدأت في دخول مجال الاستثمار العقاري منذ عام 2010، وامتلكت أراضي وعقارات منها أرض السويف، مما يعني أن من سيشتري الشركة سيمتلك شركتين عقارية وغذائية."

وفي سياق مختلف كشفت اللجنة النقابية بشركة الحديد والصلب، أن متوسط حالات الوفياة في شركة الحديد والصلب، يصل إلى 5 حالات شهريا، وهو الأمر الذي يؤكد صعوبة العمل بذلك القطاع مقارنة بالصناعات الأخرى.

وأشارت اللجنة إلى أن الشركات تعمل بتكنولوجيا لا تتوافق مع التكنولوجيا الحديثة المستخدمة في الشركات الأخرى، بالإضافة إلى أن الوحدات الإنتاجية التي تعمل بها الشركة انتهى عمرها الافتراضي منذ أكثر من 40 سنة.

وعلي جانب آخر أكدت النقابة العامة للعاملين بالقطاع الخاص على تمسكها بقرار صرف علاوة 10% للعاملين فى الشركات والمصانع التابعة للقطاع الخاص، أسوة بما تم صرفه للعاملين بالدولة والقطاع العام، مؤكدة رفضها نهائيًّا محاولات بعض رجال الأعمال التي تستهدف رفض صرف العلاوة وإلغاء القرار.

Facebook Comments