دانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" تنظيم سلطة الضفة مهرجانا للخمور فى مدينة رام الله، بما يمثل تحديا لمشاعر شعبنا الدينية وعاداته وتقاليده.

 

وصرح د. سامى أبو زهرى -الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"- بأن إشراك نساء إسرائيليات فى هذا المهرجان الفاسد يدلل على حالة الانحدار الأخلاقى والوطنى الذى وصلت إليه سلطة رام الله.

 

Facebook Comments