أحمد أبو زيد

أكد أحمد سيف الإسلام – الناشط الحقوقي- أن القرار الصادر من المجلس الأعلى للجامعات بتأمين الداخلية لاختبارات الطلاب هو استمرارا للقرارات المسيسة للمجلس الأعلى للجامعات والتي اجتمعت جميعها مؤخرا في عدم الاكتراث لحقوق الطلاب والتي جعلت الطالب كالعادة هو آخر اهتماماتها.

 

وقال "سيف الإسلام" في تدوينة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" صباح الجمعة: "خرج علينا المجلس أمس بقرار لا شك أنه أُملي عليه وهو السماح لقوات الأمن بالتواجد داخل الجامعات لتأمين الامتحانات"، موضحا أنهم لم يكتفوا بتقديم الامتحانات بعد تيرم دراسي لم يتعد بضعة أيام.. إلا أنه شهد ارتقاء المزيد من طلاب الجامعات ومئات المعتقلين لا لسبب سوى بقرار المجلس بالسماح للداخلية باقتحام الجامعات..

وتساءل الناشط الحقوقي عن أي "تأمين" يقصد المجلس؟ وحتى متى سيظل الطلاب قرابين تقدم من أجل إرضاء العسكر!! وأجاب مباشرة اسألوا الشهيد محمد رضا وعبد الرحمن بودا عن تأمين الداخلية للجامعات!! اسألوا مصطفى منير ومحمد عرفات ومنة ويسرا وأبرار عن تأمين الجامعات!! اسألوا أسماء نصر وعائشة الشربيني وجهاد الخياط عن تأمين الداخلية وأكثر من 1600 معتقل من الطلاب عن تأمين الداخلية للجامعة!

Facebook Comments