أكد الدكتور هاني رسلان -مدير مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية- أن أثيوبيا تماطل وتخادع وتصارع الزمن من أجل إكمال بناء السد مستغلة حالة عدم الاستقرار في مصر.

قال رسلان -خلال ندوة بجامعة جنوب الوادي أمس-: إن مصر دخلت حيز الفقر المائي، حيث جاءت اتفاقية "عنتيبى" وكان لديها أهداف معينة نحو التنظيم بين دول حوض النيل، ولكن على مدى 10 سنوات من المفاوضات اختلفت الرؤى؛ لأنها سمحت لدول المنابع تتكتل مع بعضها البعض، واتضح أن هذه الدول تنوى لإقامة مشروعات تؤدى إلى نقص حصة مصر من المياه.

وأضاف: مسار الدولة في المفاوضات غير مثمرة وتستغله إثيوبيا في المماطلة لاستكمال بناء السد وبناء ثلاث سدود أخرى.

وتابع :علينا أن نعترف بأن إثيوبيا على وشك الانتهاء من السد، ويجب أن نتحرك على كافة الاتجاهات.

Facebook Comments