أصدرت قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، اليوم الخميس، قرارا بمنع الشيخ رائد صلاح -رئيس الحركة الإسلامية في الداخل المحتل- من دخول الضفة الغربية المحتلة.

وقالت الحركة: إن "برقية وصلت صباحا إلى مكتب الشيخ تحمل قرارا بحظره من دخول الضفة من تاريخ 14 مايو الجاري وحتى 14 سبتمبر".

وزعمت قوات الاحتلال في برقيتها اليوم، أن الشيخ صلاح يشكل خطرًا على (الإسرائيليين) ويلهب مشاعر الفلسطينيين ضدهم.

وكان الشيخ صلاح شارك في فعاليات عدة نظمت داخل الضفة لدعم قضية الأسرى، وكان من المقرر أن يلقي خطبة الجمعة غدا من مدينة الخليل ضمن مهرجان نصرة الأسرى.

Facebook Comments