قالت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين المحتلة، إن منفذ عملية طعن مستوطنين إسرائيليين في مدخل مستوطنة "ألون شوفوت" جنوبي الضفة الغربية، هو أحد رجالها، دون أن تكشف عن اسمه.
وأضافت الحركة، في بيان لها ،: " نبارك العملية البطولية التي نفذها أحد مجاهدي الحركة شمال مدينة خليل الرحمن بالضفة الغربية المحتلة"، معتبرة أن هذه العملية "تأتي في إطار الرد الطبيعي لجرائم الاحتلال الإسرائيلي".
وتابع البيان: أن "عملية الطعن قرب الخليل والتي سبقتها عملية أخرى في تل أبيب تأتيان في سياق الرد الطبيعي على جرائم الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة والضفة الغربية ، وجريمة إعدام الشهيد الفلسطيني خير الدين حمدان بن كفر كنا (شمالي إسرائيل)".
ولم يكشف البيان عن اسم منفذ العملية أو مصيره أو ما إذا كانت العملية قد تمت بتكليف من الحركة أو بمبادرة فردية منه.
يأتي ذلك فيما قالت مصادر فلسطينية إن منفذ العملية هو الشاب ماهر الهشلمون (31 عاما)، من مدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية، وأشارت إلى أن الهشلمون اعتقل لمدة 4 سنوات في السجون الإسرائيلية. «

Facebook Comments