أصدر التحالف الوطني لدعم الشرعية بالاسكندرية، صباح اليوم الثلاثاء، بيانا أكد فيه استشهاد أحد أهالي حي الحضرة برصاص الشرطة وإصابة عشرات المتظاهرين إثر هجوم قوات الانقلاب على إحدى المسيرات المؤيدة للشرعية مساء أمس.

قال التحالف -في بيانه-: "استكملت قوات الانقلاب العسكري بالإسكندرية جرائمها في حق الثورة والثوار، لتستهدف شهيدًا جديدًا بالإسكندرية بالرصاص الحي، خلال اعتداء مجرمي داخلية الانقلاب على إحدى مسيرت التحالف بمنطقة الحضرة وسط الإسكندرية؛ حيث أصابت قوات الانقلاب الشاب يحيى، عامل قهوة، بالرصاص ليرتقي شهيدًا لغدر مجرمي الانقلاب، وتم إصابة العشرات من المتظاهرين.

أضاف التحالف "أن فاتورة الدماء والأرواح قد ارتفعت بشكل غير مسبوق، وأصبح لكل أسرة وكل شارع في مصر ثأر مع مجرمي الانقلاب، ليؤكد السفاح وأعوانه كل يوم أنه ما انقض على الحكم بانقلاب عسكري إلا لإذلال وقتل هذا الشعب..

أكد تحالف أن دماء وأرواح الشهداء والمصابين بجميع الميادين وآخرهم الشاب يحيى، ستكون وبالا على الانقلاب وسفاحيه وجنوده.

وختم التحالف بيانه : اقترب القصاص، واقتربت الثورة من هدم قلاع الطغاة.. فليصطف الثوار انتظارًا لموعد القصاص.

يذكر أن داخلية الانقلاب مدعومة بقوات من الجيش كانت قد هاجمت مساء أمس إحدى المسيرات الرافضة للانقلاب بمنطقة الحضرة القبلية وسط الإسكندرية، ما أدى إلى مقتل مواطن يدعى يحيى إبراهيم محمد خليل- 27 عاما.

Facebook Comments