قرر الآلاف من العاملين بالضرائب إرجاء إضرابهم الذي كان من المقرر له اليوم السبت 5-4، وذلك بناء على طلب الوزارة بمنحها فرصة لما بعد التفاوض المقرر له يوم 7-4.

 

كان العاملون بالضرائب العقارية قرروا رفض التفاوض مع الحكومة، نظرًا لمماطلة الوزارة والالتفاف على مطالب العمال والإخلال بكافة الوعود التي سبق ونصت عليها المفاوضات السابقة.

ويطالب العاملون بالضرائب بالحصول على ترقياتهم المتأخرة وتحقيق الكادر الوظيفي، إلا أن الوزارة قد وعدت بتنفيذ ثلاثة مطالب من ضمن ثلاثة عشر مطلبا مقدمة للوزارة، وتتعلق المطالب الثلاثة بالترقيات وتحقيق الكادر الوظيفي وإعادة هيكلة الأجور. 

Facebook Comments