استشهد 3 فلسطينيين وأصيب نحو 131 آخرين برصاص قوات الاحتلال الصهيوني خلال الأسبوع الماضي، مشيرا إلى وقوع 65 مواجهة مع الاحتلال في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس المحتلة؛ تخللها 4 عمليات للمقاومة.

وذكر تقرير صادر عن حركة حماس في الضفة الغربية، أن ثلاثة فلسطينيين استشهدوا وأصيب أكثر من 130 برصاص العدو الصهيوني خلال الأسبوع الماضي، مشيرا إلى تنفيذ المقاومة في الضفة 4 عمليات أدت إلى مقتل مجندة صهيونية وإصابة 6 آخرين بجراح مختلفة، فيما قتل جندي صهيوني آخر متأثرا بجراح أصيب بها خلال انتفاضة الأقصى.

وأشار التقرير إلى استشهاد الشبان محمود عادل الولايدة (24 عاما)، محمد فريد أبو ناموس (27 عاما)، محمد سمير الترامسي (26 عاما)، في اشتباك مسلح قرب بيت لاهيا، فيما أصيب 122 فلسطينيا بالرصاص الحي والمطاطي والرضوض في الضفة وغزة أمس الجمعة. ويوم الخميس أصيب فلسطينيان بالرصاص الحي شرق غزة، لافتا إلى أنه يوم الإثنين الماضي شهد إصابة 5 فلسطينيين خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في الضفة والقدس المحتلتين، بالإضافة لإصابة فلسطينيين في الضفة وغزة يوم السبت الماضي، فيما نفذت المقاومة الفلسطينية عملية تفجير لـ"عبوة ناسفة" قرب منطقة "عين بوبين" غربي رام الله، وفجرت أخرى قرب حاجز "الجلمة" العسكري في جنين أول أمس الجمعة، وقام شبان فلسطينيون بتفجير عبوات ناسفة في كل من شرق جباليا، شرق مدينة غزة، وشرق مخيم البريج، وشرق خانيونس، وشرق رفح.

ويوم الخميس الماضي، أطلق مقاومون النار على موقع "ناحل عوز" القريب من حدود قطاع غزة، فيما جرت محاولة خنق جندي في معبر الكرامة الحدودي وقد تم اعتقال المنفذ (34 عاما) من نابلس، يوم الأربعاء، وسقطت قذائف صاروخية في مغتصبة "ناحل عوز" و"بئيري"، بالإضافة إلى تفجير عبوة ناسفة في معسكر قبة راحيل شمالي بيت لحم يوم الثلاثاء، وفجر شبان فلسطينيون عبوة ناسفة، يوم الأحد، قرب مدخل عزون شرقي مدينة قلقيلية، بالإضافة لتفجير عبوة ناسفة أخرى في منطقة قبة راحيل، كما ألقى الشبان الفلسطينيون زجاجات حارقة "مولوتوف" على 20 هدفًا يتبع جيش الاحتلال والمغتصبين في الضفة الغربية والقدس المحتلتيْن وقطاع غزة.

وشهد يوم الثلاثاء، إصابة مغتصبة صهيونية بالحجارة في حزما شرقي القدس المحتلة، إلى جانب إصابة 2 من المغتصبين في صواريخ المقاومة على سديروت يوم السبت الماضي، فيما اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في 65 نقطة تماس بالضفة الغربية والقدس المحتلتين وعلى حدود قطاع غزة.

Facebook Comments