شهدت أسعار الزيت بالسوق المصري، ارتفاعا بنسبة 30% خلال الشهر الجاري مقارنة بأسعار الشهر الماضي، حيث ارتفع سعر الزيت الخليط إلى 11 جنيها مقابل 8.5 جنيها، وتراوح سعر لتر زيت عباد وذرة بين 13 و15 جنيها.


ويرى خبراء أن أسباب هذه الزيادة ترجع إلى توقف حركة الاستيراد من الخارج بسبب أزمة الدولار جراء القرار العشوائي من جانب البنك المركزي بتحديد سقف إيداع الدولار، بالإضافة إلى تسبب نقص السلع بالتموين فى زيادة الطلب على الزيت بالسوق الحر.


وقال ماجد نادى -المتحدث باسم نقابة بقالي التموين- إن الارتفاع الموجود في أسعار الزيت فى الوقت الحالي، يرجع لنقص المقررات التموينية على مدار الشهرين الماضيين، مؤكدا أن النقص بالمقررات، وصل ليسجل أكثر من 65% من حجم المعروض

 

وأشار نادى إلى أن نقص المقررات أحدث نوعا من العجز بالسوق الحر، حيث قام البقالين باللجوء للسوق الحر لتعويض النقص الموجود من قبل شركات الجملة، مضيفا أن زيادة الطلب أدى لنقص المعروض من السوق.

Facebook Comments