تسود حالة من الاستياء بين العشرات من عمال هيئة ميناء دمياط بعد قرار وزير النقل بنقل عدد منهم بشكل تعسفي دون إبداء أسباب أو مبررات مسبقة ، مما أثار أزمة بين العمال وجعل من القرار تعسفاً واضحاً.

وقال العمال انه بدلاً من اتخاذ الوزير لإجراءات تعسفية كان يجب عليه إنقاذ الهيئة من المديونيات المتراكمة عليها، بسبب مشكلة مشروع شركة دمياط الدولية للموانئ "ديبكو" وما بها من مشاكل وديون ومستحقات للدول وغرامات تأخير.

كما ان قرار وزير النقل ترتب عليه تخفيض نسبة هيئات الموانئ من حصيلة الموازين الخاصة بها من 40% إلى 12% مما له الأثر السلبي على حافز العاملين بالهيئة ولم يصدر قرار لاحق بإلغائه حتى الأن، وكذلك صدور قرار بإيقاف صرف مكافئة نهاية الخدمة للعاملين بالميناء.

Facebook Comments