يواصل معتقلو الشرعية في سجون الانقلاب العسكري انتفاضتهم لليوم الرابع، حيث يخوضون معركة الأمعاء الخاوية احتجاجا على الاحتجاز غير القانوني لهم وتلفيق التهم، إضافة إلى الانتهاكات التي تمارسها سلطات الانقلاب بحقهم داخل السجون.

وكانت اللجنة العليا لانتفاضة السجون أكدت أن المضربين عن الطعام يتوزعون فى 113 مقر احتجاز على مستوى مصر، مشيرة إلى أن دعوات اﻹضراب امتدت إلى أهالي المعتقلين ومشاركة ما يزيد على 32 ألف فرد ينتمون ﻷكثر من 5 آﻻف أسرة من أسر المعتقلين في اﻹضراب عن الطعام، بما يمثل أكبر احتجاج جماعي باﻹضراب عن الطعام في العالم.

وشددت على أن هذه المشاركة الواسعة ما اقلقت حكومة الانقلاب وهو ما دفع مليشيات اﻻنقلاب ﻻقتحام عدد من السجون واﻻعتداء على المعتقلين السياسيين وتعذيبهم، وارتقاء الشهيد البطل محمد عبد الله، ونقل المئات من المعتقلين إلى زنازين انفرادية، فضلا عن تغريب أعداد كبيرة من سجن إلى آخر تعسفيًا.

وكان موقع "ويكي ثورة" أكد أن عدد المعتقلين داخل سجون الانقلاب وصل إلى 41 ألفًا منذ 3 يوليو وحتى الآن.
 

Facebook Comments