قررت حركة «النهضة» التونسية الإبقاء على موقفها الحيادي خلال الدور الثاني للانتخابات الرئاسية المقررة في وقت لاحق من الشهر الجاري.

قال القيادي في الحركة المنصف بن سالم -في تصريحات صحفية اليوم-: إن مجلس شورى الحركة اتخذ موقف الحياد الذي اتخذه خلال الدور الأول وتفويض أبناء الحزب للتصويت الحر للمرشح الذي يرونه مناسبًا للدفاع عن استحقاقات الثورة.

أضاف بن سالم «هذا هو الموقف الرسمي للحزب حتى الآن، لكن يظل قابلاً للتعديل حتى نهاية الأسبوع.

يتنافس في الدور الثاني للانتخابات التونسية المقررة في 21 من هذا الشهر الجاري، كل من الرئيس الحالي محمد المنصف المرزوقي والباجي قايد السبسي عن حركة «نداء تونس».

Facebook Comments