لوحت شركة فودافون العالمية لحكومة الانقلاب بمقاضاتها من خلال اللجوء للتحكيم الدولي في حال اتخاذها أي قرارات بِشأن الرخصة الموحدة للاتصالات دون مناقشتها مع الشركة.

اتهمت فوادفون حكومة الانقلاب بالإخلال بالاتفاقيات الدولية الخاصة بحماية الاستثمارات المتبادلة من خلال منح الشركة المصرية للاتصالات ترخيص لتقديم خدمات التليفون المحمول.

جاء ذلك -في بيان- أرسله نائب رئيس مجموعة فودافون العالمية لوزيري الاتصالات والصناعة بحكومة الانقلاب، في إطار ما وصفه بممارسة شركات المحمول من ضغوط على الحكومة المصرية لإيقاف إصدار تراخيص تقديم خدمات التليفون المحمول للشركة المصرية للاتصالات.

Facebook Comments