يجتمع فريق الاتصال الوزاري، المنبثق عن منظمة التعاون الإسلامي في مدينة الرباط اليوم الثلاثاء، في اجتماع طارئ لبحث أوضاع مدينة القدس المحتلة وتصاعد انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق المسجد الأقصى.

قالت وزارة الخارجية الفلسطينية: إن الاجتماع بهدف وضع خطة تحرك إسلامي لدعم القضية الفلسطينية، وحماية القدس المحتلة من سياسات التهويد الممنهجة التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي، ومحاولات تغيير طابع المدينة العربي والإسلامي، وتغيير تركيبتها السكانية، وعزلها عن محيطها الفلسطيني والعربي.

يذكر أن فريق الاتصال الوزاري تشكل بناءً على طلب فلسطيني في اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، الذي انعقد في مدينة كوناكري عاصمة جمهورية غينيا في شهر ديسمبر من العام الماضي.

يضم الفريق في عضويته كلأ من: فلسطين والسعودية والمغرب والأردن ومصر وغينيا وماليزيا وتركيا وأذربيجان.

Facebook Comments