دعا وزير الأسرى والمحررين الفلسطينى عيسى قراقع، اليوم السبت، إلى أوسع مشاركة شعبية وجماهيرية في فعاليات إحياء يوم الأسير الفلسطيني إلى يوفق يوم 17 أبريل من كل عام معتبرًا إياه يوما وطنيا وشعبيا ويوما عالميا لمناصرة الأسرى ودعم حقوقهم والمطالبة بإطلاق سراحهم.

وقال قراقع، في تصريح صحفي: " يأتي يوم الأسير في ظل تطور إستراتيجي هام بعد القرار الفلسطيني بالانضمام إلى الهيئات والمؤسسات والاتفاقيات الدولية بما يدعم مكانة الأسرى كأسرى حرب وأسرى حرية ويعزز من رفع مستوى قضيتهم على المستوى الدولي والحقوقي."
وأشار قراقع إلى أن هذا العام سيشهد فعاليات كثيرة داخليا وخارجيا وسيكون عاما مميزا لإرسال رسالة إلى العالم والمجتمع الدولي تهدف إلى دعم الموقف الفلسطيني بتحرير الأسرى من القوانين العسكرية الإسرائيلية والدعوة إلى الاعتراف بهم كأسرى حركة تحرر وطني، وكذلك من أجل فضح الممارسات الخطيرة وجرائم الحرب التي تمارسها إسرائيل بحقهم.

Facebook Comments