نشرت قوات من الجيش مدعومة بالمدرعات في عدد من أحياء مدينة أسوان وذلك للحيلولة دون تواصل الاشتباكات القبلية هناك.
ارتفع عدد القتلى في اشتباكات أسوان كما ذكر موقع "بي بي سي " إلى 23 مصريا على الأقل بالإضافة إلى عشرات المصابين في المدينة الواقعة في أقصى صعيد مصر.
كان محافظ أسوان قد طالب وزير الدفاع بالدفع بتشكيلات من الجيش إلى منطقة الاشتباكات بعد فشل الشرطة في السيطرة على الأحداث.
في هذه الأثناء وصل رئيس وزراء الانقلاب ووزير داخليته لأسوان لوقف الاشتباكات الدامية بين قبيلتي الهلالية والنوبية.
تسببت الاشتباكات بين القبيلتين في حصيلة كبيرة من القتلى والمصابين وهو ما دفع محافظ أسوان إلى طلب تدخل عاجل من قوات الجيش لضبط الوضع الأمني.

Facebook Comments