مي جابر


قالت الإعلامية آيات عرابي إن تصريحات توني بلير رئيس الوزراء البريطاني الأسبق بشأن دعم الانقلاب ومحاربة التيارات الإسلامية، كشفت الهدف الحقيقي وراء دعم أمريكا وأروبا للانقلاب ومعادة الديمقراطية في مصر، موضحة أن الأمر يتلخص في الصراع الحضاري بين الإسلام والغرب.

وأضافت عرابي، في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": " تصريحات توني بلير التي دعا فيها الغرب لتناسي ما فعله بوتين في أوكرانيا والاتحاد معه للتصدي ما أسماه بالإسلام الراديكالي المتشدد هي في الحقيقة تصريحات كاشفة بتوضح كتير من غموض الموقف بالنسبة لمؤيدي الانقلاب في مصر".

وتابعت:" لم يعد لأحد منهم حجة بأنه لا توجد حرب على الإسلام مفيش حرب علي الإسلام. هذه التصريحات كشفت الغرض الأساسي من اشتراك أوربا وأمريكا في الانقلاب ، وأن الأمر كله صراع حضاري بين الإسلام والغرب".

 

 

Facebook Comments