صرح بلال سيد بلال، المتحدث الرسمي باسم حزب الوسط، بأن الحزب مستمر في النضال السلمى ضد الانقلاب العسكري الدموي على ثورة يناير وأهدافها، داعيا كل القوى الثورية الوطنية للتوحد في وجه العسكر.

وشدّد بلال – في تصريح صحفي – علي أن حزب الوسط سيظل جسرًا بين قوى الثورة، ولن يكون جسرًا لشرعنة الثورة المضادة، مشيراً إلى أنه فى هذا السياق، فإن الحزب سبق وأن أعلن عن قبوله من حيث المبدأ لكافة المبادرات السياسية، ولكن على الداعين لها أن يتسموا بالانصاف والعدل، فليس من المنطق أن نطالب الضحية بالتوقف عن المناداة بحقه ونتهمه بحرق الوطن ونضعه في نفس الخانة مع القاتل المعتدي.

Facebook Comments