قال المهندس أشرف بدر الدين، وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس الشعب الشرعي، أن شعار أسبوع "حاميها حراميها" أصبح اسما على مسمى ؛ عقب إقرار الرئيس المعين عدلي منصور تحصين الفساد وشطب كل جرائم نظام مبارك والنظم العسكرية المتوالية على مصر خلال 60 سنة بإلغاء جميع القضايا المنظورة أمام المحاكم بعدم إعطاء حق الطعن إلا لطرفي التعاقد "المتفقين على الفساد".

وأضاف بد الدين – فى حواره لـ"للجزيرة مباشر مصر" أن كل ما تصدره السلطة الانقلابية من قرارات دليل على ضعفها ورعبها من يوم الحساب الذى اقترب بدليل ازدياد أعداد المتظاهرين ورقعة التظاهرات بجانب إرهاق الشرطة وإنهاكها بشكل كبير وعدم قدرتها على مواجهة التظاهرات.

وأوضح بدر الدين أن مواقف الدول المؤيدة للانقلاب تغيرت بشكل كبير ما استدعى سفر رئيس المخابرات ووزير خارجية الانقلاب للولايات المتحدة الأمريكية عقب تصريح جون كيرى وزير الخارجية الأمريكي أن مصر انحرفت عن المسار الديمقراطى.

Facebook Comments