قال عمرو عبد الهادى- عضو التحالف الوطنى لدعم الشرعية- إن مشروع قانون الكيانات الإرهابية، الذى أقره مجلس الدولة اليوم، يهدف إلى تقييد العمل السياسي والحد منه حتى يحاول السيسي تثبيت أركان انقلابه الذي ننتظر ترنحه طوال عام ونصف.
وأضاف، فى تصريح خاص لـ" الحرية والعدالة"، أصبحنا تحت قوانين أشد وطأة من الأحكام العرفية و قانون الطوارئ، مضيفا أن مثل هذا القانون معد ليزيد من القمع والتنكيل بالمعارضين والتخلص منهم

Facebook Comments