الحرية والعدالة
قال عمرو عبد الهادى المتحدث الرسمي باسم جبهة الضمير أن هناك تراجعا لدور الجيش في دعم الشرطة خلال قمع التظاهرات السلمية المناهضة للانقلاب خلال الأسبوعين الماضيين والاعتداء على المتظاهرين.
وأضاف عبد الهادي فى حواره للجزيرة مباشر مصر أن هناك خطة بديلة يتم تجهيزها لمواراة الجيش عن المشهد، بهدف إعادة تسويق نفسه مرة أخرى كانقلاب فوق الانقلاب لخداع الثوار ودعوتهم للانخراط في العملية السياسية من جديد.
ونفى عبد الهادى أن يكون حدث تغير فى طريقة تعامل الأمن مع المسيرات السلمية خلال الأسابيع الماضية، لافتا الى ان ضابط الشرطة أبو "50%" ليس له سياسة واضحة فيصعد أسبوعا ويهدأ اسبوا آخر، لافتا إلى ان وقوع الشرطة يستلزمه تواصل التظاهرات 3 أيام متتالية.

Facebook Comments