دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، القوى والفصائل الفلسطينية للتوحّد على برنامج نضالي لصد الهجمة على المقدسات في القدس ومدينة الخليل وتصعيد المقاومة في مدينة الخليل دفاعا عن مسجدها الإبراهيمي أسوة بنضال المقدسيين دفاعا عن الأقصى.

وأكدت أنَّ إعلان الاحتلال إغلاقه المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل أمام المصلين يومي الجمعة والسبت المقبلين جريمة وانتهاك صارخ لحرمته.

وقال عزّت الرّشق -عضو المكتب السياسي للحركة في تصريح صحفي-: إنَّ المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل وقف إسلاميٌّ كالأقصى المبارك في مدينة القدس، موضحاً أنَّ محاولات الاحتلال الساعية لفرض السيطرة على المعالم الإسلامية في الضفة الغربية والقدس لن تمرّ، وسيواجهها أبناء الشعب الفلسطيني بكل قوة وحزم.

وشدَّد الرّشق على أنَّ جماهير الشعب الفلسطيني تقف كالبنيان المرصوص في القدس والخليل، وفي كل شبر من أرض فلسطين، مرابطة ومدافعة عن الأقصى المبارك والمسجد الإبراهيمي وكل المعالم والمقدسات.

Facebook Comments