أعربت لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة، عن أسفها الشديد لحالة السجال التي يشهدها الوسط الصحفي، في أعقاب إعلان نقابة الصحفيين، واللجان المعنية بالشأن النقابي، موقفها من فكرة إنشاء غرفة لصناعة الصحافة، وخروج من ينتقد بيان النقابة والمتضامنين معه.

دعا بشير العدل -مقرر اللجنة، في بيان صحفي له، اليوم- رؤساء تحرير الصحف الخاصة والحزبية، وكل من لهم ثقل فى مجالس إدارتها وتحريرها، وكذلك مقدمي البرامج ورؤساء تحريرها في الفضائيات الخاصة من الصحفيين، لأن يكونوا أكثر دفاعا عن زملاء المهنة، من دون تحيز، من أجل الحفاظ على حقوقهم المادية والأدبية، وممارسة الضغط على أصحاب الصحف الخاصة أو الحزبية، وهي كثيرة، من أجل عدم تسريح الصحفيين، أو منحهم حقوقهم القانونية، والتأكيد لدى رجال الأعمال على حقوق جميع الصحفيين، والوقوف في صفهم، بدلا من الوقوف في صف أصحاب الملايين، الذين جار أغلبهم على حقوق الصحفيين، وأخذوا منهم تجارة رابحة، وتنصل عنهم كثير من رؤساء التحرير.

Facebook Comments