الحرية والعدالة

كشف استطلاع للرأي نشرته صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية شارك فيه 300 ناشط مناهض للانقلاب، أن نحو ثلث المشاركين من المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين، بينما ينتمي مشاركون من الثلثين الآخرين إلى فصائل أخرى، ومنهم من لا ينتمي إلى أي فصيل، لكنهم جميعًا متفقون في مناهضتهم للانقلاب، ويعرضون أنفسهم لخطر شديد في سبيل ذلك.

ولفتت إلى أن نتائج هذا الاستطلاع الذي تألف من 27 سؤالاً، منها سؤال المشاركين عن مدى التزامهم الديني، فأكد الاستطلاع أن نسبة التدين قريبة جدًا من نسبة تم رصدها قبل نحو ثلاثة أعوام في استطلاع شمل نشطاء مناهضين للرئيس المخلوع حسني مبارك.

Facebook Comments