الإسكندرية –ياسر حسن

نعى "المؤتمر الدائم لعمال الإسكندرية" الحادث الأليم الذى تعرض له عمال منجم " مانسيا" التركى والذى إنفجر وأدى الى وفاة 274 عاملاً كانوا بداخله مؤكدين إهتامهم بالحركة العمالية مهما كان مكانها.

وقال " عمال الإسكندرية" ان هذا النعى مشاركة منا إيمانا بوحدة الأسرة العمالية عدا" الصهيونية"ومايؤكده يوم الأول من مايو كإحتفالية عمالية عالمية وعلي تقارب كل عمال العالم ومايجمع بينهم من قواسم مشتركة وبعيدا عن الخلافات السياسية التي تفتعلها الأنظمة الحاكمة الظالمة للعمال وتوحد المطالب العمالية العالمية حول حقوقها الإقتصادية والإجتماعية.

ونعى المؤتمر الدائم شهداء عمال المناجم الأتراك البالغ عددهم 274 وتقدم بخالص العزاء إلي ذويهم وإلي الحركة العمالية العالمية الحرة. 

Facebook Comments